بحث عن جرائم المرأة pdf

بحث عن جرائم المرأة pdf


مذكرة تخرج لنيل شهادة ماستر في الحقوق - تخصص : علم الإجرام والعلوم الجنائية

السلوك الإجرامي عند النساء

مقدمة عن جرائم النساء

ويكتسب هذا البحث أهمية من خطورة الموضوع الذي يتناوله فجرائم النساء تؤثر على الأسرة من الناحية وعلى المجتمع من ناحية أخرى نظرا لخطورتها، حيث يعتبر إجرام المرأة من أخطر الظواهر الاجتماعية لأن المرأة عضو فعال في المجتمع وإن أي انحراف في سلوكها من الممكن أن يترك آثاره على المجتمع وإن
 عدم الاهتمام بظاهرة إجرام المرأة يؤدي إلى تفشي هذه الظاهرة بشكل كبير في المجتمع فالمرأة نصف المجتمع وإن لم تكن فلن يكون المجتمع بأكمله، فكما يقال حينما تربي رجلا فأنت تربي فردا وحينما تربي امرأة فإنك تربي أسرة بأكملها والمجتمع الذي يحسن تربية فتياته يقدم لمستقبله أمهات صالحات ينجبن أجيالا من الأبناء والبنات الأسوياء بعيدا عن الوقوع في مستنقعات الجريمة والإجرام، فالمجتمع الذي تتمكن الجريمة من نسائه يسير نحو الهاوية وتسقط القيم والمثل العليا فيه، والجريمة فعل شائن أيا كان مقترفها ومهما كانت ثقافته أو درجته الاجتماعية.

رابط تحميل البحث : بحث جرائم المرأة pdf

وتبدو أهمية هذا العلم في عدة مجالات فهو يساهم في علاج الجريمة بعد وقوعها، ومن ناحية ثانية يساهم في وقاية المجتمع من الجريمة قبل وقوعها، وذلك أن دراسة أسباب الظاهرة الإجرامية تساعد على اكتشاف احوال الخطورة الإجرامية الكامنة في بعض الأشخاص مما تساعد الأجهزة على اتجاه كل الإجراءات المناسبة للحيلولة دون وقوع الجريمة، كما أن دراسة الظروف الاجتماعية المساعدة على الإجرام تساعد على اتخاذ العديد من الإجراءات العامة سواء للتغيير من هذه الظروف أو الحد من قسوتها.
غير أن النظريات والتفسيرات العلمية التي أجريت في علم الإجرام ركزت في دراستها وتحليلها على انحراف الرجل مغفلة إلى حد ما انحراف وإجرام المرأة وظل الوضع على حاله غلى غاية سنة 1906 حيث كانت البداية الحقيقة الاهتمام بجرائم النساء بصدور كتابين أحدهما للعالم الفرنسي جرانيه "المرأة المجرمة" والآخر للعالم الإيطالي الطبيب الشرعي لومبروزو بعنوان "المرأة المجرمة والعاهرة" ولم تنشر مؤلفات في هذا الموضوع فيما عد دراسة للعالم الأمريكي بولاك عن إجرام الإناث وبعض المقالات والبحوث المنشورة في المجالات العلمية المتخصصة، أو المقدمة للمؤتمرات المنعقدة المناقشة الظاهرة الإجرامية بصفة عامة.

تعريف الإجرام

تعد الجريمة من الظواهر التي حظيت بالدراسة والتقصي وتوجهت إليها أبحاث العلماء وقراءات الاستراتيجيين وأولها عناية خاصة كحقل مهم يستدعي تسليط الضوء عليه ومحاولة تفسيره وفهم أبعاده و صيرورته وفق التغيرات التي تفرضها الساحة الاجتماعية وحاولوا فهم أشكالها والوقوف على مساوئها والعوامل الكامنة وراء ارتكابها وأيضا آثارها على الفرد وعلى بناء المجتمع.
والجريمة ظاهرة إنسانية قديمة قدم المجتمع البشري على اختلاف وضعيته ومكانته الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وقد لازمت الإنسان منذ الخلق، ومنذ وطئت قدماه الأرض، إذ تمثل أكبر انتهاك لقواعد السلوك الاجتماعي ومنظومة القيم السائدة .
وأمام هذا الداء الذي ينخر جسم المجتمع تضافرت مجموعة من العلوم من أجل فهم ميكانيزمات الظاهرة الإجرامية من حيث طبيعتها ودوافعها ومن أبرز العلوم علم الإجرام وهدفه تقصي أهم الأسباب والعوامل الكامنة وراء انتشار الظاهرة الإجرامية للوقوف على أسبابها تمهيدا للوصول على أنسب الأساليب للقضاء أو الحد من مخاطرها بقدر الإمكان.

العوامل المؤثرة في جرائم النساء

من خلال هذا الفصل سأحاول التطرق إلى عوامل إجرام النساء و مجموعة الأسباب التي بإمكانها دفع المرأة لارتكاب الجريمة مع تبیان اختلاف إجرام النساء عن إجرام الرجال، ونظرا للأخذ بعين الاعتبار لهذه العوامل و الأسباب و كذلك التفاوت الإجرامي لكل من النساء و الرجال قمت بتقسيم هذا الفصل إلى مبحثين، تناولت في المبحث الأول العوامل الدافعة لإجرام النساء، و أما المبحث الثاني فقد تناولت فيه اختلاف الإجرام باختلاف الجنس و تفسيره. المبحث الأول: العوامل الدافعة لإجرام النساء.
إن الظاهرة الإجرامية عند المرأة ظاهرة معقدة مما يستلزم البحث عن مختلف الأسباب و الدوافع التي تدفع المرأة نحو ارتكاب الجريمة، أي الأسباب التي تؤثر على المرأة و تدفعها إلى طريق الجريمة، وكذا التطرق إلى أهم المدارس و الاتجاهات المفسرة لها، أي أن إجرام المرأة يعود إلى تظافر عدة عوامل سواء كانت داخلية مرتبطة بشخصيتها، أي بتكوينها العضوي أو النفسي أو كانت عوامل خارجية متعلقة بالبيئة الاجتماعية التي تعيش فيها و المحيطة بها، إذا إجرامها ناتج عن تفاعل عدة عوامل وهذا ما سنتطرق إليه من خلال المطلبين الآتيين تحت عنوان العوامل الذاتية و العوامل الموضوعية الإجرام النساء.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة